التسويق بالمؤثرين.. الأسلوب الجديد للترويج

في زمن السوشيال ميديا والمؤثرين، أصبح التسويق بالمؤثرين (Influencer Marketing) واحدًا من أنجح طرق الترويج والتسويق للعلامات التجارية.

فما هو هذا النوع من التسويق؟ وكيف يمكنك الاستفادة منه لإنجاح علامتك التجارية؟

التسويق بالمؤثرين.. الأسلوب الجديد للترويج

قبل ما نتكلم عن الاستفادة من التسويق بالمؤثرين، لازم نفهم ده بالظبط إيه؟ التسويق بالمؤثرين هو استراتيجية تسويقية بتعتمد على التعاون مع مؤثرين في مجال معين .

(مثلًا مؤثرين في مجال الموضة أو الجمال أو الأطعمة الصحية) لإيصال رسائل ترويجية عن المنتجات أو الخدمات إلى جمهور هؤلاء المؤثرين.

المميز في التسويق بالمؤثرين إنه بيجذب انتباه جمهور المؤثر بطريقة طبيعية، مش زي الإعلانات التقليدية اللي بتبدو وكأنها إعلان تجاري.

المؤثر بيتكلم عن المنتج أو الخدمة بطريقة مرتجلة وبيقدم رأيه الشخصي فيها، مما بيزيد من مصداقية الرسالة التسويقية.

ومن أهم مميزات التسويق بالمؤثرين إنه بيسمح لك بالوصول إلى جماهير مستهدفة على نحو أكثر فاعلية مما لو قمت بإطلاق حملة إعلانية تقليدية على منصات السوشيال ميديا.

فالمؤثر بيبني علاقة مباشرة مع متابعيه وبيكون لسانهم الناطق والخبير المتخصص اللي بيقدم ليهم نصائح ومعلومات بثقة.

إيه أنواع التسويق بالتأثير؟

بشكل عام، في ثلاثة أنواع رئيسية للتسويق بالتأثير:

المؤثرين الكبار (Macro-Influencers):

دول المؤثرين اللي ليهم قاعدة متابعين كبيرة (من مليون متابع فأكتر) ومعظمهم من المشاهير والنجوم. التعاون مع هؤلاء المؤثرين بيدعم الوصول إلى جماهير واسعة، لكن ده بيكلف مبالغ كبيرة نسبيًا.

المؤثرين متوسطي الحجم (Micro-Influencers):

دول المؤثرين اللي ليهم قاعدة متابعين أقل من المليون، لكن متفاعلين لغاية أكتر مع محتواهم. التعاون مع هؤلاء بيوفر تكلفة أقل مع فرصة وصول إلى جماهير مستهدفة بشكل أوسع.

المؤثرين صغار الحجم (Nano-Influencers):

دول بيتميزوا بعلاقتهم القوية مع متابعيهم وبيكونوا خبراء في مجالات تخصصهم. التعاون معاهم بيوفر تكلفة أقل وبيضمن وصول الرسائل التسويقية للجمهور المستهدف بكفاءة عالية.

كل نوع له مميزاته وعيوبه، وبيعتمد على أهداف علامتك التجارية والميزانية المتاحة لديك.

إزاي تستفيد من التسويق بالتأثير؟

بعد ما تعرفنا على أنواع التسويق بالتأثير، دلوقتي هنتكلم عن الخطوات اللي ممكن تتبعها عشان تستفيد من هذا الأسلوب التسويقي:

حدد أهدافك التسويقية:

قبل ما تبدأ في التخطيط للتسويق بالمؤثرين، لازم تحدد أهدافك التسويقية بوضوح – زيادة الوعي بالعلامة التجارية، زيادة المبيعات، الوصول لجمهور جديد، إلخ.

ده هيساعدك تختار المؤثرين الأنسب لتحقيق هذه الأهداف.

حدد الميزانية المتاحة:

التسويق بالمؤثرين له تكاليف متفاوتة تعتمد على حجم المؤثر ومدى انتشاره. عشان تضمن نجاح الحملة، حدد ميزانية مناسبة تسمح لك بالتعاقد مع المؤثرين المناسبين.

اختر المؤثرين المناسبين:

بعد تحديد الأهداف والميزانية، ابدأ في البحث عن المؤثرين المناسبين لعلامتك التجارية. راعي أن يكون لهم جمهور مستهدف مشابه لجمهورك ولديهم مصداقية في مجال تخصصك.

حدد أشكال التعاون:

ممكن تتعاون مع المؤثرين في شكل إعلان مدفوع، أو إرسال منتجات مجانية مقابل نشر محتوى عنها، أو حتى إنشاء محتوى تسويقي مشترك.

قم بإنشاء محتوى مميز:

تأكد من إنشاء محتوى تسويقي مبتكر وشيق للجمهور، سواء كان فيديوهات أو صور أو نصوص. ده هيساعد على زيادة التفاعل مع الحملة.

قياس الأداء والتحسين المستمر: بعد التطبيق،

نصائح مهمة لاختيار المؤثرين المناسبين لعلامتك التجارية:

البحث والتحليل:

قم بعمل بحث شامل عن المؤثرين المحتملين في مجالك. تفحص أتباعهم، معدلات التفاعل، والمحتوى الذي ينشرونه. حاول فهم جماهيرهم وما إذا كانت تتوافق مع جمهورك المستهدف.

التوافق مع القيم والرسالة:

اختر مؤثرين تتوافق قيمهم وأساليبهم مع علامتك التجارية. هذا سيضمن أن يكون تعاونكم طبيعيًا ومنسجمًا.

الانخراط والتواصل:

لا تنتقل مباشرة إلى العروض التجارية. بدلاً من ذلك، قم بالتفاعل مع المؤثرين أولاً، تابع محتواهم، وابن علاقة معهم. هذا سيساعد في بناء الثقة.

مراعاة الميزانية:

ضع في اعتبارك ميزانيتك وكن على استعداد للتفاوض بشأن الأسعار. قد تضطر إلى البدء بمؤثرين أصغر وتنمية العلاقة معهم.

قياس الأداء:

راقب بعناية أداء كل حملة تسويقية مع المؤثرين. استخدم مؤشرات مثل معدلات التحويل والمشاركة لتقييم فعاليتهم.

 

   تابعنا من خلال Facebook Page او من خلال  website .

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *